Sunday, August 07, 2005

أصداء

بدأنا الفكرة (محمد و أنا) منذ حوالي أسبوعين، و ما زالت قائمة حتى الآن في قاعة النهر بساقية الصاوي بالزمالك

يمكنك المشاركة في أي وقت. كنت أود نشر ما كُتب من لافتات و ما وُضع من صور لكنني أشجّع الجميع على الذهاب بأنفسهم لرؤيتها هناك... و إليكم بعض الرسائل التي تركها لنا مشاركون، أنشرها كما هي بدون حذف و لا تصحيح
....

وهكذا..تدفعون ثمن أشياء لم تعلموا عنها شيئاً..

وندخل أحداثاً ليس لنا فيها بد..

فلتتنزل عليكم الرحمات..

عذراً على كل العجز..

وطوبى لكم..

وصبراً لنا
سارة


منذ نعومة أظافرنا تربينا على الخوف...الخوف من أقرب الناس ....

الأب.....

الأم....

الأخ الأكبر...

الأعمام.. الأخوال..الأجداد..الجيران...المعلمين

نشأنا على رهبة السلطة الأعلى... ولا أتحدث عن

مكان بعينه..بل عن عالم بأسره...

لنفسي قبلكم....

عندما نعرف كيف لا نخشى نستطيع المواجهة

ولن نعرف الرهبة

لا يجب أن تكون الدعوة لا للإرهاب بل يجب أن تكون

لا إرهاب إلا في قلوبنا

إن أحبوا الناس يرحمكم الله

محمد حمدي

Hate and force cannot be in just a part of the world without having an effect on the rest of it.

Spirit

If we have no peace, it is because we have forgotten that we belong to each other.

It isn’t enough to talk about peace. One must believe in it.

And it isn’t enough to believe in it: One must work at it.

Anonymous

شارك من المدونين عددٌ كبير

علاء و منال، الست نعامة، ألف، حدوتة، ماريان، فادي، لولفين، زيتونة شرقية، صاحب الأشجار، شموسة، و بالطبع مصطفى مصمم الدعوة الأولى. و اشترك بالرغم من وجودهم خارج مصر سقراط و راء و ابن عبد العزيز، و أوقد ميلاد شمعة في باريس في نفس الوقت
ما زال باب المشاركة مفتوحاً

0 Comments:

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home

--