Saturday, May 07, 2005

(مفاجأة (خرفانيا 4

عن آخِر أخبار الخِرفان
و السلطان
في خرفانيا
: إليكم هذا البيان
.
متفاجئون ... متفاجئون
كل الشعبِ في خرفانيا
!متفاجئون
.
فالسلطان
-الذي هو سلطانُ الخرفان-
بادرَ الشعبَ السعيد
في أواخر حكمه المديد
.و دَعا أحدَ الأعيان
.
ثمَ أسرَّ إليهِ علناً
أن مفاجأةً سوف تصير
و هي حتماً ستكون سعيدة
!إذ أن صاحبَها سلطان
.
أطربَ النبأُ الخرفان
راحَ خيالهم يرسم صوراً
للمفاجأةِ
.صوراً أشكالاً و ألوان
.
و تنبأ أحد الخرفان
و هو خروفٌ سنه كبير
أن السلطانَ الندمان
قد ملَّ حكمَ خرفانيا
.و سيتركها للصبيان
.
ثم نبوءة أخرى خرجت
و صاحبها خروفٌ سمين
أن السلطان القلقان
قرر أن يهدي الشعب الغلبان
.إما برسيمَ أو عيدان
.
ثمَ في اليومِ الموعود
ظهر ذو الوجه المشدود
كأنه بالأمسِ مولود
و معه مضيفٌ يسأله
!نائباً عن كلِّ الخرفان
.
انتظر الحرفانُ البؤساء
ستَ ساعاتٍ
!دونَ نتيجة
فالسلطان
-الذي هو سلطانُ الخرفان-
خالفَ في حواره الممتد
كلَّ نبوءات الحكماء
!و الجهلاء
.
يا شعبَ خرفانيا المسكين
ماذا كنتم منتظرين
من سلطانٍ
ظل طوال العمر معكم
لم يسمع لخروفٍ منكم؟
.
فلِمَ الحزنُ و لِمَ الخوفُ؟
فهو خروف
مثله مثل أي خروف
هو لحمٌ يكسوه الصوف
فلِمَ الخوف؟
مِمَ الخوف؟
.
ماء ماء متفاجئون
نحن الشعبُ في خرفانيا
حتى اليوم
!متفاجئون
.
.
.
:المزيد عن خرفانيا، اقرأ

1 Comments:

At 8:29 AM, Anonymous From East to West said...

VERY NICE.....

 

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home

--