Saturday, November 27, 2004

مسرحية

[!!الدنيا مسرحٌ كبيرٌ، و لكل إنسانٍ دوره. و لكن دوري يا جراتشيانو... دورٌ حزينٌ]
(شكسبير- كما تريد)
،حينَ قسمَ المخرجُ الأدوارَ
..أعطى البعضَ أدوارَ البطولة
..و آخرينَ، أعطاهم أدواراً مساعدة
(و جعل من آخرينَ "مجاميعَ" (كومبارس
.ثم أبقى المجموعةَ الأخيرةَ بلا أدوارٍ
....
،كذا تم توزيعُ أدوار الرواية
فبدت كمسرحيةٍ عبثيةٍ بلا هدفٍ
!و بدا الحوارُ، ضعيفاً، مرتجَلاً، و أحياناً صامتاً
....
و بدا كأن المخرجَ قد مل العرض
...فذهبَ و انشغل بما يهمه
-كأن الممثلينَ - و قد اعتادوا أدوارَهم
(أو هكذا بدا له)
!!قد أصبحوا قادرينَ على تكملة المسرحيةِ وحدهم
،فخرجَ العرضُ ضعيفاً... بلا مخرجٍ أو مؤلفٍ
!بممثلينَ هواةٍ، و إن التزم كلٌ بدورهِ
....
،حينَ قسمَ المخرجُ الأدوارَ
نسى أن بعضَ الممثلينَ قد يتمردونَ يوماً
!!فيصبحونَ... نقاداً

0 Comments:

Post a Comment

Links to this post:

Create a Link

<< Home

--